صحة وجمالمباشر

أسباب التعرق أثناء النوم عند النساء.. تفاصيل لا يجب إغفالها

لا شك أن الاستيقاظ في الصباح واكتشاف تعرقك أثناء النوم، وتسبب ذلك في تبلل الملايات، هو أمر من شأنه أن يثير ضيقك وانزعاجك ويحد من إقبالك على بدء يومك بأريحية.

لذا لو اكتشفت أنك تعرقين أثناء نومك ليلة بعد ليلة، فيجب أن تأخذي الأمر بمحمل الجد، والشيء الجيد هو أن ذلك العرق عادة ما يكون نتاج طبيعي للجسم تجاه مواقف بعينها، وأنه يبقى بمقدورك التعامل مع كثير من الأسباب التي تقف وراء هذه المشكلة في الأخير.

وعلقت على ذلك دكتور ناتالي بارنيت المتخصصة في البحوث السريرية والأستاذ المساعد في وحدة علم الوراثة العصبية في كلية الطب بجامعة نيويورك بقولها: “رغم ما يسببه من إزعاج، لكن التعرق ليلا يكون معظم الوقت استجابة طبيعية من أجسامنا لخفض درجة حرارة الجسم الأساسية حال تجاوزها المنطقة المحايدة حراريا، أو منطقة راحة الجسم. وحال كان يحدث التعرق ليلا من حين لآخر، فلا يجب أن يكون مصدر قلق، وربما يمكنك معالجته من خلال تعديلات بسيطة على بيئة نومك أو سلوكياتك”.

ونستعرض فيما يلي أسباب التعرق ليلا أثناء النوم لدى النساء ومتى يكون مدعاة للقلق:

1- الحرارة والرطوبة

لو كانت بيئة نومك دافئة جدا، فسيعرق جسمك أثناء النوم. لذا يجب الاهتمام بمراقبة الحرارة ودرجة الرطوبة في غرفة نومك لمعرفة ما إن كانت السبب وراء تلك المشكلة أم لا.

2- اختيار الأقمشة

يجب عليك بالمثل الانتباه لملابسك الليلية ولفراشك، وينصح باختيار خامات خفيفة ماصة للرطوبة سواء لما ترتديه من ملابس أو للفراش، وهو ما يعني ضرورة أن تبتعدي عن خامات مثل البولستر، النايلون والقطن والتركيز على الصوف، الكتان والفسكوز المصنع من الخيزران، فهي خامات من شأنها أن توفر لك الشعور بالراحة التامة.

3- التوتر والقلق

ما لم يكن للعوامل السابق ذكرها دور في حدوث المشكلة، لكن وجدت نفسك تفرزين العرق أثناء نومك أكثر من المعتاد، فعليك بمراجعة مستويات التوتر والقلق لديك؛ لأنها قد تكون المسؤولة عن المشكلة بتلك الصورة المتكررة، إذ ثبت أن الدماغ يتفاعل مع التوتر الزائد، وهو ما يتسبب في حدوث تغييرات فسيولوجية بالجسم، تزيد نبض القلب وتفرز الهرمونات، واتضح أن تلك الاستجابات التي تصدر من الجسم تتسبب في إفراز العرق.

4- التأثيرات الجانبية للأدوية

قد تؤدي بعض الأدوية إلى زيادة إفرازات العرق باعتبارها من الآثار الجانبية. وربما تزداد فرص حدوث ذلك بشكل أكبر مع تناول الأدوية المضادة للاكتئاب أو علاجات السكري. وحال اشتباهك في ذلك، فالأصح هو أن تعودي لطبيبك الخاص كي تناقشي معه الأمر.

5- التقلبات الهرمونية

قد تكون التقلبات الهرمونية من أبرز الأسباب المؤدية لزيادة إفرازات العرق ليلا. وهو ما قد يحدث لك حال دخولك مرحلة انقطاع الطمث، أو حتى حال حدوث تغيرات هرمونية وقت الدورة.

6- الحالات الطبية

ما لم تتسبب أي من العوامل السابقة في زيادة إفرازات العرق ليلا، فربما يجدر بك فحص تاريخك الصحي والطبي، أو مناقشة الأمر مع طبيب مختص؛ لأن هناك حالات طبية بعينها من الممكن أن تتسبب في نزول العرق خلال ساعات النوم بصورة تفوق المعتاد.

وبينما يعد التعرق أثناء النوم شيء طبيعي في المعتاد، تبقى أمامك عدة اختيارات لتعدلين بها بيئة نومك كي تبقين جافة وتضمنين النوم بسلام على مدار ساعات الليل كاملة.

أما لو لاحظت أن تعرقك أثناء النوم صار شيئا متكررا، حتى بعد قيامك ببعض التعديلات، فلا يجب أن تتردي بشأن التواصل مع الطبيب المختص في أقرب فرصة ممكنة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى