صدور النتائج الرسمية لدائرة الشمال الاولى عكار وهؤلاء هم الفائزون

اعلن وزير الداخلية القاضي بسام مولوي النتائج الرسمية لدائرة الشمال الاولى عكار وجاءت على الشكل التالي:

48.1% نسبة الاقتراع

محمد يحيى

محمد سليمان

وليد البعريني

جيمي جبور

اسعد درغام

سجيع عطية

احمد رستم

رسمياً: وزير الداخلية يعلن نتائج انتخابات دائرة الشمال الثانية.. وكرامي اول الخاسرين

اعلن وزير الداخلية القاضي بسام مولوي نتائج الانتخابات الرسمية لدائرة الشمال الثانية (طرابلس المنية الضنية)

38.05% نسبة الاقتراع

عن مقعد المنية: احمد الخير

عن مقعد الضنية: عبدالعزيز الصمد

عن مقعد الضنية: جهاد الصمد

عن مقاعد طرابلس

اشرف ريفي

طه ناجي

ايهاب مطر

عبدالكريم كبارة

رامي فنج

الياس الخوري

فراس السلوم

جميل عبود

اما ابرز الخاسرين فهم الوزير السابق فيصل كرامي ومرشح الجماعة الاسلامية عزام الايوبي.

ماذا يجري في قلم فرز قصر عدل طرابلس ؟ وما حقيقة التزوير؟

رئيس قلم الفرز في قصر عدل طرابلس القاضي “باسم نصر” طلب المشاورة مع الرئيسة الاولى رئيسة لجنة الفرز العليا بسبب عدم قدرته على استكمال الفرز بعد جلوسه اكثر من ٣٦ ساعة متواصلة في عملية الفرز في حين اوضح بعد المشاورة انه سيستكمل الفرز لحين انتهائه.

اما ما يحكى عن تزوير في قلم الفرز فقد اوضح القاضي “باسم نصر” وبوجود جميع الموجودون في قاعة الفرز من مندوبين واعلاميين انه لا صحة لاي تزوير، بل انه تفاجأ بوجود ٦٠ ظرف للفرز بعدما كان يعتقد انه انهى الفرز، واكد ان جميع الظروف مختومة وتابعة للاقلام في دول الاغتراب وفقاً لاستلامها ولا مجال لاي عملية تزوير حيث ان العدد والارقام واسماء الاقلام كان مطابقاً لمحاضر الاستلام، وبوجود جميع المندوبين والاعلاميين في قاعة الفرز.

اما عن مدة الفرز لانهاء دائرة الشمال الثانية فتوقع القاضي نصر ان تنتهي عملية الفرز خلال مدة ٣ ساعات اي عند الساعة الرابعة فجراً

(تي ان ان)

الصناديق اقفلت.. هذه هي نسب الانتخاب في كل لبنان

في تمام الساعة السابعة مساء أقفلت الصناديق الاقتراعية في مختلف الدوائر الانتخابية باستثناء البعض القليل منها التي شهدت تواجدا لمجموعة من المقترعين الراغبين في ممارسة حقهم الانتخابي.

وازدادت نسب المشاركة في العملية الانتخابية بشكل تصاعدي خلال ساعات النهار ولكن غير سريع، اذ انه وحتى موعد اقفال الصناديق الاقتراعية لم تلامس النسبة العامة في لبنان الـ50%.

عند الساعة 7: (موعد اقفال الصناديق)

نسبة الإقتراع في كل لبنان:38.17%

– دائرة بيروت الأولى: 27.84%

– دائرة بيروت الثانية: 38.45%

– دائرة جبل لبنان الأولى (جبيل – كسروان): 54.97%

– دائرة جبل لبنان الثانية (المتن): 51.6%

– دائرة جبل لبنان الثالثة (بعبدا): 50.3%

– دائرة جبل لبنان الرابعة (الشوف – عاليه): 38.9%

– دائرة الجنوب الأولى (صيدا – جزين): 39.42%

– دائرة الجنوب الثانية (قرى صيدا – صور): 32.1%

– دائرة الجنوب الثالثة: (حاصبيا – مرجعيون – النبطية – بنت جبيل): 33.65%

– دائرة الشمال الأولى (عكار): 27.2%

– دائرة الشمال الثانية (المنية – الضنية – طرابلس): 22.32%

– دائرة الشمال الثالثة (زغرتا – بشري – الكورة – البترون): 40.45%

– دائرة البقاع الأولى (زحلة): 31.2%

– دائرة البقاع الثانية (راشيا – البقاع الغربي): 26.7%

– دائرة البقاع الثالثة (بعلبك – الهرمل): 51%

نسبة الاقتراع في كل لبنان على مدار الساعة… هذه اخر الارقام حتى الساعة 2 ظهراً

بلغت نسبة الاقتراع في لبنان حتى الساعة الثانية ظهراً وفقاً لوزارة الداخلية 25% في المئة، وتوزّعت بحسب الدوائر على الشكل التالي:

– دائرة بيروت الأولى: 20.92%

– دائرة بيروت الثانية: 19.32%

– دائرة جبل لبنان الأولى (جبيل – كسروان): 30.14%

– دائرة جبل لبنان الثانية (المتن): 30.89%

– دائرة جبل لبنان الثالثة (بعبدا): 27.89%

– دائرة جبل لبنان الرابعة (الشوف – عاليه): 30.14%

– دائرة الجنوب الأولى (صيدا – جزين): 21.01%

– دائرة الجنوب الثانية (قرى صيدا – صور): 21.01%

– دائرة الجنوب الثالثة: (حاصبيا – مرجعيون – النبطية – بنت جبيل): 21.01%

– دائرة الشمال الأولى (عكار): 15.21%

– دائرة الشمال الثانية (المنية – الضنية – طرابلس): 17.86%

– دائرة الشمال الثالثة (زغرتا – بشري – الكورة – البترون): 17.86%

– دائرة البقاع الأولى (زحلة): 19.58%

– دائرة البقاع الثانية (راشيا – البقاع الغربي): 19.5%

– دائرة البقاع الثالثة (بعلبك – الهرمل): 25.88%

نسبة الاقتراع في كل لبنان على مدار الساعة… هذه اخر الارقام حتى الساعة ١١ ظهراً

بلغت نسبة الاقتراع في لبنان حتى الساعة الحادية عشر ظهراً وفقاً لوزارة الداخلية 14.6% في المئة، وتوزّعت بحسب الدوائر على الشكل التالي:

– بيروت الأولى: 9.78 في المئة
– بيروت الثانية: 12.80 في المئة
– جبل لبنان الأولى: 13.63 في المئة
– جبل لبنان الثانية: 18.28 في المئة
– جبل لبنان الثالثة: 18.16 في المئة
– جبل لبنان الرابعة: 18.02 في المئة
– الجنوب الأولى: 15.65 في المئة
– الجنوب الثانية: 13.13 في المئة
– الجنوب الثالثة: 16.08 في المئة
– الشمال الأولى: 10.04 في المئة
– الشمال الثانية: 10.66 في المئة
– الشمال الثالثة: 20.60 في المئة
– البقاع الأولى: 12.57 في المئة
– البقاع الثانية: 12.70 في المئة
– البقاع الثالثة: 15.88 في المئة

نسبة الاقتراع في كل لبنان على مدار الساعة… هذه اخر الارقام

بلغت نسبة الاقتراع في لبنان حتى الساعة التاسعة وفقاً لوزارة الداخلية 1,67 في المئة، وتوزّعت بحسب الدوائر على الشكل التالي:

– بيروت الأولى: 1,20 في المئة
– بيروت الثانية: 0,79 في المئة
– جبل لبنان الأولى: 0,51 في المئة
– جبل لبنان الثانية: 1,81 في المئة
– جبل لبنان الثالثة: 2,48 في المئة
– جبل لبنان الرابعة: 1,62 في المئة
– الجنوب الأولى: 2,43 في المئة
– الجنوب الثانية: 1,20 في المئة
– الجنوب الثالثة: 1,10 في المئة
– الشمال الأولى: 1,30 في المئة
– الشمال الثانية: 1,67 في المئة
– الشمال الثالثة: 3,05 في المئة
– البقاع الأولى: 1,16 في المئة
– البقاع الثانية: 1,80 في المئة
– البقاع الثالثة: 2,33 في المئة

بسبب الرياح: قطع طرقات واضرار مادية في عكار والضنية والبترون

عمل عناصر من الدفاع المدني على إزالة شجرة من وسط الطريق كانت قد سقطت بسبب سرعة الرياح وتسببت بقطع الطريق في داعل – البترون.

وقد اقتصرت الأضرار على الماديات.

وفي عكار، ادت العواصف والرياح القوية الى قطع طريق عام البرج – عكار بسبب انقلاب اشجار من جانب الطريق وسقطها في منتصف الطريق.

كما ادت العواصف والرياح القوية الى سقوط شجرة في منطقة بقرصونا – الضنية ما ادى لقطع طريق البلدة وتضرر سيارة متوقفة في المكان

شمال لبنان ينتخب: انطلاقة هادئة واقبال خجول

انطلقت عند السابعة صباحا الانتخابات النيابية في المحافظات الخمس في 15 دائرة انتخابية في جو هادئ وسط اجراءات امنية بدأها عناصر الجيش وقوى الامن منذ ساعات الليل الاولى

طرابلس
وفي قضاء طرابلس الذي يضم مدن وبلدات طرابلس، الميناء، القلمون، البداوي ووادي النحلة تتنافس 11 لائحة على 8 مقاعد نيابية 5 للسنة 1 للموارنة 1 للروم الأرثوذكس وواحد للعلويين ويبلغ عدد الناخبين فيه 438254 ناخبا موزعين على 385 قلما داخل 43 مركز اقتراع.

وقد بدت الحركة الانتخابية خجولة في الصباح، ومن المتوقع ان ترتفع مع تقدم ساعات النهار، ولم تسجل اي اعتراضات تذكر حتى الساعة.

البترون
إنطلقت العملية الإنتخابية في قضاء البترون وفتحت أقلام الإقتراع عند السابعة تماما في ظل تدابير وإجراءات اتخذتها عناصر من قوى الأمن الداخلي المتواجدين في محيط مراكز الاقتراع وعند مداخلها لتأمين سير الانتخابات بالاضافة الى دوريات للجيش اللبناني وذلك في ظل أجواء من الهدوء والانتظام.

وحضر مندوبو المرشحين وأفراد البعثة الأوروبية لمراقبة الانتخابات وجمعية Lade باكرا لمواكبة الانتخابات وذلك بإشراف قائمقام البترون روجيه طوبيا.

ويتوجه اليوم الناخبون البترونيون للادلاء بأصواتهم في أقلام الإقتراع التي يبلغ عددها 143 قلما موزعين في 72 مركزا مخصصا لـ 68 بلدة وقرية في قضاء البترون.

62444 ناخبين مسجلين على لوائح الشطب هم معنيون اليوم في عملية إختيار نائبين عن منطقة البترون في الندوة البرلمانية من أصل 11 مرشحا موزعين على 7 لوائح في دائرة الشمال الثالثة منها ما هو مكتمل ومنها ما هو غير مكتمل.

الكورة
كذلك، بدأ الناخبون في الكورة يتوافدون إلى مراكز الاقتراع، ويتنافس 18 مرشحا في الكورة موزعين على 7 لوائح انتخابية، وقد بلغ عدد الناخبين المسجلين على لوائح الشطب نحو 62000 الف ناخب سيقترعون في 48 مركزا يضم 128 قلما.

انطلقت العملية الانتخابية في مدينة صيدا عند السابعة صباحا وسط اجواء هادئة وديمقراطية واول المقترعين كان مندوبو المرشحين في الاقلام في وقت سجّل بدء توافد المواطنين الى مراكز الاقتراع التي بلغ عددها 16 مركزا تتوزع عليهم مئة صندوق قلم اقتراع وذلك في حضور مندوبين عن اللوائح المتنافسة ومراقبين للعملية الانتخابية ووسط اجراءات يتخذها عناصر الجيش اللبناني في محيط المراكز وعناصر قوى الامن الداخلي في داخل المراكز لتأمين سير العملية الانتخابية .

المنية الضنية
وفي المنية الضنية، يبلغ عدد مراكز الاقتراع 57 مركزا موزعين، بين 42 في الضنية و15 في المنية، اما اقلام الاقتراع في القضاء فتبلغ 187 قلم اقتراع موزعين بين 117 في الضنية و70 في المنية.

وعدد الناخبين المسجلين على لوائح الشطب يبلغون 122678 ناخبا، موزعين بين 74664 ناخبا في الضنية و48008 ناخبا في المنية.
اما في ما يتعلق بالمرشحين الذين يتنافسون على 3 مقاعد نيابية فقد توزعوا بين مقعد في المنية ومقعدين في الضنية، وفي الضنية 20 مرشحا موزعين على 11 لائحة وفي المنية 11 مرشحا موزعين على اللوائح الـ 11 المتنافسة.

حتى تنتخب “صح”… هذا ما يجب ان تفعله يوم الاحد

مرت الانتخابات النيابية التي من المفترض ان تدخل مرحلتها الاخيرة يوم الغد، بمرحلتين سابقتين، الاولى متمثلة في انتخابات المغتربين التي جرت بدورها على مرحلتين ، والثانية متمثلة بانتخابات الموظفين التي توكل اليهم مهام تنظيم الانتخابات النيابية العامة للبنانيين المقيمين على الاراضي اللبنانية.
وفي المرحلتين المذكورتين، بدا جليا ان هناك سوء فهم او عدم قدرة بنسب مختلفة ومتفاونة على التعاطي مع القانون الانتخابي الحالي اي “النسبي مع الصوت التفضيلي” ، لاسيما في الشق اللوجستي منه المرتبط مباشرة في عملية ممارسة المواطن حقه الانتخابي.
فبعيدا عن عملية الفرز المعقدة وكيفية التعاطي مع أرقام الحواصل والأرقام التفضلية في مرحلة ما بعد اقفال الصناديق الاقتراعية، هناك بعض المعلومات البديهية التي لا بد من ان يحفظها المواطن الراغب في الاقتراع عن ظهر قلب وبصورة دقيقة جدا، حتى يتمكن من ممارسة حقه دون اي شائبة او دون اي عائق.
واللافت انه وعلى الرغم من حملات التوعية الكثيفة حول كيفية تعاطي المواطن مع القانون الانتخابي في 15 أيار، ما زالت هناك شريحة واسعة من اللبنانيين لا تملك المعرفة الكاملة واللازمة، وهذا الضعف قد يعود بشكل مباشر الى كمية الاخبار المغلوطة التي تنشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي والتي تتحول الى مرجع عند فئة كبيرة من المتابعين الذين لا قدرة لهم على التمييز بين الأخبار الرسمية والصحيحة والأخرى التي يسوّق لها عن سابق تصوّر وتصميم او بطريقة عشوائية دون تفكير وتدقيق.
لذلك وانطلاقا من هنا، نورد لكم قبل 24 ساعة تقريبا من موعد فتح الصناديق الاقتراعية في مختلف الدوائر الانتخابية اللبنانية، بعض المعلومات اللوجستية التي تساعدكم على ممارسة حقكم وايصال صوتكم.

• صندوق الاقتراع
يتساءل عدد كبير من المواطنين في اي صندوق بالذات يمكن لنا ان ندلي بصوتنا الانتخابي، وهنا لا بد من ان يعلم المواطن ان وزارة الداخلية والبلديات نشرت عبر موقعها الالكتروني الخاص كافة المعطيات المتعلقة بلوائح الشطب والأقلام الاقتراعية والصناديق، وبالتالي يمكنه ان يطلع على مختلف هذه المعطيات بصورة تفصيلية ومجانية.
بحال لا يحسن المواطن استخدام الانترنت او لا يتمكن من دخول الموقع الالكتروني المذكور، يمكنه بكل بساطة ان يتواصل مع مختار المحلة او البلدة الذي يزوده تلقائيا بالمعلومات المطلوبة.
• أقلام الاقتراع
توزع اقلام الاقتراع بين أقلام خاصة بالنساء وأخرى خاصة بالرجال، وفي أقلام الاقتراع يجد المواطن فئات مختلفة من منظيمي العملية الانتخابية موزعين بين رئيس قلم ومساعدين ومندوبين عن المرشحين ثابتين وجوالين بالاضافة الى القوى الامنية المولجة حماية العملية الانتخابية ومجموعة من المراسلين الميدانيين التابعين للمؤسسات الاعلامية المختلفة.
وفي هذا الاطار لا بد للمواطن من ان يعلم ان رئيس القلم هو الوحيد الموكل اليه مهام الكلام والتحدث معه، لذلك يعتبر اي حديث موجه الى الناخب من قبل المندوبين هو نوع من الخرق الانتخابي والتدخل المباشر في تحديد خياراته.
أما بالنسبة الى المراسلين الاعلاميين، فيحق لهم طرح الاسئلة على المواطن الذي بدوره له الحق في الاجابة او عدمها.

• الاوراق الثبوتية
على المواطن الذي يرغب في ممارسة حقه بالاقتراع ان يصطحب معه واحدة من المستندات التالية.

جواز سفر (غير منتهي الصلاحية)
هوية (تحمل صورة جديدة له )

بحال لا يمتلك المنتخب جواز سفر جديد يمكنه وفقا للقرار الأخير الذي صدر عن مجلس الوزراء ان يجدد جوازه لاستخدامه حصرا في العملية الانتخابية.

بحال يملك المنتخب بطاقة هوية عليها صورة قديمة له عليه ان يرفقها باخراج قيد فردي غير منتهي الصلاحية.

• سير العملية الانتخابية
يدخل المقترع الى قلم الاقتراع ويتوجه الى الصندوق الخاص به، فيتأكد رئيس القلم من بياناته من خلال الاوراق الثبوتية ومن بعدها يسمح له بمباشرة ممارسة حقه.

يقوم رئيس القلم بتسليم الناخب ورقة انتخابية معدة سلفا من قبل وزراة الداخلية والبلديات تجمع مختلف اللوائح ضمن دائرته.

يدخل من بعدها المواطن الى وراء العازل ويحدد خياراته ومن ثم يعود الى رئيس القلم حيث يضع الورقة الانتخابية بمغلف يختم من قبل رئيس القلم قبل اسقاطه في الصندوق الاقتراعي.

ومن ثم يقوم المواطن بوضع اصبعه بالحبر الانتخابي للدلالة على ممارسة حقه كما يقوم بالتوقيع على المستندات الخاصة برئيس القلم لتثبيت ادلائه بصوته.

• وراء العازل
في هذه المرحلة على الناخب ان يعرف تماما كيف تتم عملية التصويت، اذ عليه اولا ان يحدد اللائحة التي يريد التصويت لها عبر وضع اشارة خطأ أو صح في الخانة المخصصة لها.

ومن ثم عليه اختيار المرشح الذي سيمنحه الصوت التفضيلي على ان يكون من ضمن دائرته الصغرى (القضاء) حصرا عبر وضع اشارة خطأ أو صح في الخانة المخصصة لها.

ملاحظة : ان عملية اختيار لائحة ومرشح تفضيلي من اي لائحة اخرى يؤدي الى الغاء الورقة الانتخابية.
ان اختيار لائحة دون مرشح تفضيلي لا يجعل التصويت ملغيا.
ان وضع اي اشارة على الورقة الانتخابية يحولها مباشرة الى ملغاة.

في حال قام المنتخب باختيار خاطىء على ورقته الانتخابية، يمكنه ان يبلغ رئيس القلم الذي يستلم منه الورقة التي بين يديه ويسلمه ورقة جديدة على ان يتم ذكر الحادثة في التقرير الذي يعده رئيس القلم.
ووراء العازل، لا بد للمنتخب من ان يتأكد ان ما من أحد يراقبه او يتمكن من خرق سريته وبحال أقدم احدهم على هذا يمكنه الاعتراض كما يمكن لمندوبي المرشحين ورئيس القلم ان يقوموا بتوقيف العملية الانتخابية.


• الهاتف الجوال
وفقا للتعميم الصادر عن وزارة الداخلية والبلديات، على المواطن ان يضع هاتفه على طاولة رئيس القلم قبل دخوله وراء العازل وذلك حرصا على سرية العملية الانتخابية، وان اي محاولة لتصوير الورقة الانتخابية تؤدي مباشرة الى تحويلها الى ورقة ملغاة.

جو لحود – لبنان٢٤